نبذة عن الجهاز القطري

ديوان المحاسبة بدولة قطر

وصفه وتبعيته:

ديوان المحاسبة جهاز رقابي مستقل، له شخصية معنوية، يتبع الأمير مباشرة ويهدف الديوان إلى تحقيق الرقابة على أموال الدولة، وعلى أموال الجهات الأخرى الخاضعة لرقابته...

تأسيسه:

تأسس ديوان المحاسبة عام 1973م بموجب القانون رقم (5) لسنة 1973، وفي العام 1995 صدر القانون رقم (4) بشأن ديوان المحاسبة والذي عالج بعض الثغرات التي كان يعاني منها القانون السابق ومنحه الاستقلال المالي والإداري عن بقية أجهزة الدولة الأمر الذي مثل نقلة نوعية في تاريخ الديوان وساهم في تطوير عمله وتعزيز مكانته، وفي إطار مواكبة التطورات في المجال الرقابي وتعزيز دور الديوان صدر القانون رقم (3) لسنة 2003 لتعديل أحكام الرقابة المسبقة. وفي العام 2016م، أصدر حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى القانون رقم (11) لسنة 2016 بشأن ديوان المحاسبة، وهو القانون الذي ساهم في تعزيز آليات الرقابة والتدقيق على المال العام وأعطى أعلى درجات الاستقلالية للديوان في ممارسة مهامه واختصاصاته.

رؤيته:

أن يكون جهاز رقابي رائد.

رسالته:

الرقابة على المال العام والتحقق من سلامة ومشروعية وكفاءة استخدامه وحسن إدارته.

قيمه:

الاستقلالية – المهنية – التميز - التعاون – النزاهة.

أهدافه:

1. المحافظة على المال العام، والتحقق من سلامة ومشروعية استخدامه، وحسن إدارته.


2. التحقق من صحة البيانات المالية، ومن التزام الجهات الخاضعة لرقابة الديوان بالقوانين واللوائح والأنظمة، وغيرها من نظم وسياسات الحوكمة وتضارب المصالح المعمول بها.


3. المساهمة في تحسين استخدام موارد الدولة لتحقيق التنمية المستدامة ورفاهية المجتمع، وذلك بمراقبة التزام الجهات الخاضعة لرقابة الديوان بالاستغلال الأمثل للموارد والأصول، وفقاً لمعايير الاقتصاد والكفاءة والفعالية.


4. المساهمة في الارتقاء بمبادئ المحاسبة والشفافية لدى الجهات الخاضعة لرقابة الديوان، وذلك بمراقبة التزام هذه الجهات بتلك المبادئ في إدارة أموالها.

رجوع