الأخبار

جوان 2021 22

لجنة تنمية القدرات بالانتوساي عقدت ندوة عبر الإنترنت حول تطوير برامج التدريب المهني في إطار مسار العمل في سياق تدقيق السياقات المعقدة والصعبة

نظمت لجنة تنمية القدرات بالانتوساي ندوة عبر الإنترنت حول تطوير برامج التدريب المهني في إطار مسار العمل في سياق تدقيق السياقات المعقدة والصعبة بتاريخ 8 يونيه2021 .

لضمان حسن تطبيق و اعتماد المعايير الدولية للرقابة المالية والمحاسبة، تحتاج الأجهزة العليا للرقابة إلى موظفين مدربين تدريباً مهنياً. وقد كشفت دراسة استقصائية أن حوالي 73 في المائة من الأجهزة العليا للرقابة المستجوبين توفر تدريباً مهنياً لموظفي الرقابة المالية لديها. 

 وفي بداية الندوة ، تم استعراض تجربة كل من جهاز الأعلى للرقابة المالية والمحاسبة في موزمبيق و جهاز الأعلى للرقابة المالية والمحاسبة في أفغانستان في مجال تطوير برامجها المهنية لمواجهة النقص الوطني من المراقبين المدربين مهنياً و النقص في الكفاءات القادرة على على تدريب موظفي الأجهزة.

حيث عمل  الجهاز الموزمبيقي على تطوير الأبحاث على المستوى الوطني والدولي لإنشاء مناهج للدورات التدريبية تعتمد على أفضل ما هو متاح على المستوى الدولي مع ملائمتها لسياقهم الخاص. أما الجهاز الأفغاني، فقد جعل من برنامج التدريب الخاص به وسيلة رئيسية لتحفيز موظفيه وكسب التزامهم بالمؤسسة. 

 من بين الأسئلة التي تم طرحها خلال هذه الندوة :

 - ماهي الأسباب التي قد تدفع بالأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة لتطوير برامج التدريب المهني الخاصة بهم ؟

 - ماهي النتائج التي كانوا يتطلعون إليها من خلال هذه البرامج؟

 - كيف يمكن لهذه الأجهزة أن تتأكد من حصول الفائدة من الدورات التدريبية ومن تحقيق الاستفادة من مهارات ومعرفة المدربين؟

- ماذا حدث للموظفين الذين فشلوا في اجتياز امتحاناتهم المهنية؟ 

 كما تم التشديد ضمن النقاش الذي دار خلال هذه الندوة على أهمية السياق في تطوير برامج التدريب المهني. إذ أنه هناك الكثير مما يمكن تعلمه من تجارب الأجهزة العليا للرقابة في مجال تطوير برامج التدريب المهني، ولكن يجب تكييف هذه التجارب مع السياق الخاص بكل جهاز. 

يمكنكم تحميل تسجيل الندوة عبر الإنترنت على موقع لجنة تنمية القدرات بالانتوساي (CBC)، كما يمكنكم الإطلاع على نتائج الاستبيان الذي تم إجراؤه خلال الندوة.

رجوع